أخبار محلية

مصير مجهول لمهاجرين فلسطينيين بعد العثور على جثة أحدهم في بحر إيجة

تحيط مخاوف كبيرة على مصير 10 مهاجرين بينهم 3 من فلسطينيي سورية، و5 من أبناء قطاع غزة، وسوريان، كان الاتصال قد انقطع معهم منذ تاريخ 27-03-2019، في منطقة فتحية غرب تركيا، للوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.

وعثر صباح أول أمس الجمعة على جثة الشاب الفلسطيني "محمد إسماعيل البحيصي" الذي كان من بين المهاجرين، ونقلت مصادر إعلامية فلسطينية قول السفير الفلسطيني في أنقرة "فايد مصطفى" لـ"نيوترك بوست" إن وزارة الخارجية التركية أبلغتنا بالعثور على جثة الشاب البحيصي في منطقة فتحيه بولايه موغلا جنوب غرب تركيا، فيما يكتنف الغموض مصير بقية المهاجرين، وهم:

"محمد مروان تميم"، و"محمد ظافر النجار"، و"طارق بلوط" من فلسطينيي سورية، ومن قطاع غزة عُرف "رائد مبروك" و"زياد راضي" و"محمد الحساسنة" و"محمد البحيصي"، "أحمد سعيد"، ومن سورية "عمار العموري" والطفل "محمد ياسر العموري".

هذا ويستمر عبور اللاجئين الفلسطينيين من تركيا إلى الجزر اليونانية لمحاولة الوصول لدول اللجوء الأوروبية، فيما ينتظر الآلاف منهم الفرصة المناسبة للهجرة وانهاء معاناة نزوحهم في دول الجوار السوري.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق